SUMMARY å فردقان

READ فردقان

SUMMARY å فردقان Á « لمَّا غَلَا ثَمَني، عَدِمْتُ المُشْتَرِي»ابن سينا تدور أحداث الرواية حول حياة ابن سينا في فترة اعتقاله بقلعة فردقان الموجودة بوسط إيران، في الوقت الحالي وتحكي الرواية بشكل أدبي يمتاليا أوزبكستان، وحياته في منطقة وسط آسيا ثم استقراره ووفاته في المنطقة الفارسية، حيث عاش النصف الأخير من حياته بين الري طهران حاليًا، وهمذان، وأصفها. لمحة من حياة ابن سينا يصوغها يوسف زيدان بلغتة الجذابة لكنك تشعر انها غير مكتملة توجد الكثير من الاحداث لم يتم التطرق لها بشكل كامل مع نهاية الرواية السريعة بالرغم من الاسهاب الشديد في قصص الحب التي عاشها ابن سينا التاريخ في روايات زيدان مختلف عن التاريخ الذي تعرفه فالغزنوي هنا قاتل سفاح بالرغم من كتب التاريخ التي انصفتة ولقبتة ببطل الإسلام وفاتح الهند ومحطم الأصناموكان لة باع طويل في محاربة التيارات الاسلامية المنشقة كالشيعةالرواية كالعادة مليئة بالافكار والقضايا المثيرة للجدل لكنها كانت تستحق مساحة اكبر والتقليل من مساحة القصص الغرامية

يوسف زيدان ´ 1 SUMMARY

« لمَّا غَلَا ثَمَني، عَدِمْتُ المُشْتَرِي»ابن سينا تدور أحداث الرواية حول حياة ابن سينا في فترة اعتقاله بقلعة فردقان الموجودة بوسط إيران، في الوقت. هذه الرواية أعتبرها علامة فارقة في تاريخ الرواية العربية الحديثة من حيث أهميتها في تسليط الضوء على حياة العلامة إبن سينا خلال فترة إعتقاله إبان تلك الفترة في قلعة فردقان التي إنشغل فيها الفئات المتناحرة من المسلمين بإعتلاء سدة الحكم ولعبة العروش المنبثقة من أطماعهاالرواية التاريخية تبدأ بسرد لغوي ساحر مبهر وهو ذلك الذي اشتهر به الكاتب ، وضمن هذه التحفة النصية تأتي الأفكار التي حاول الكاتب أن يمررها في أفكار الشيخ إبن سينا عن آراءه المستنيرة عن يوم البعث وميولاته الفلسفية ولم تغفل الجانب الطبي والنفسي الذي كان يؤمن بهرواية ساحرة تأخذك عوالمها إلى كثير من المتواري قصداً بطريقة ذكية وأحداث متقنة من خلال تخصص زيدان في علوم التاريخ وإتقانه الحريص في الحصول على المصادر الموثوقة التي تضفي على النص قوة وتماسك وروعةرواية تفوق التوقعات

READ Í PLANTHIREINBATH.CO.UK ´ يوسف زيدان

فردقانالحالي وتحكي الرواية بشكل أدبي يمتزج فيه الواقع بالخيال الروائي، عن ابن سينا، ابتداءً من مولده سنة 370 هجرية، في أسرة مكونة من أب أفغاني وأم خوارزمية ح. أجمل ما في الرواية موضوعها الذي يتناول أحد أهم رموز الثقافة الإسلامية وهو الفيلسوف الطبيب ابن سينامع الأسف أسلوب الرواية متواضع وكأن الذي كتبها شخص آخر غير يوسف زيدان لا زلت مقتنع بأن يوسف زيدان أفضل كباحث منه روائيا ومع ذلك أستمتع بما يكتبه وإن كنت لا أتفق معه دائما في أرائه