summary باب الطباشير 108

characters باب الطباشير

summary باب الطباشير 108 ½ لقد مات أو هكذا أحس بنفسه حين صار يرى حائطا كبيرا ورجلا عجوزا ضامرا يتقدم الى الحائط ويرسم بالطبشور الأحمر أبوابا واسعة ثم يدعوه بحركة من يده الى التقدم وفتح باب منها إن استطاعبذله وتشعر انك تساهم في الخير وحصيلة الاعمال الجيدةهو العالم الذي يغدو فيه تقدم الزمن وبذل الجهد طريقا معبدة بأتجاه معنى الحياة وهذه كلها أشياء صار علي يفتقدها أو غير واثق من انه على صلة به?. رواية مشتتة ومتعبة في تفاصيلها فيها جهد كبير ولكنه جهد بدون نتيجة تستحق هذا التعب ما اعرف السبب في الخوض في كل هذه السيناريوهات الشعبية أليس من واجب الكاتب ان يرتقي بالقراء أم انه مثلهم ولا يحمل اي جديد لهم مع كل الأسف الكاتب لم يوفق في هذه الرواية التي تحدث عنها البعض وكأنها من روائع غاليانو

أحمد سعداوي á 8 read

لقد مات أو هكذا أحس بنفسه حين صار يرى حائطا كبيرا ورجلا عجوزا ضامرا يتقدم الى الحائط ويرسم بالطبشور الأحمر أبوابا واسعة ثم يدعوه بحركة من يده الى التقدم وفتح باب منها إن استطاعفهناك في الخل?. باب التباشيرقررت ان لا أتقرب من عالم احمد سعداوي الفنتازي من الان و صاعداً بعد قراءتي لهذه الرواية التعسة ، للاسف لم يحاول السعداوي ان يطور أسلوبه وياتي بشيئ جديد مبتكر و هو الحاصل على البوكر سواء بالصدفة او الاستحقاق لروايته فرانكنشتاين في بغداد الرواية تفتقر لبناء الشخصيات و الانتقال بين الازمان ، فمن حيث الشخصيات لم التمس شخصية جديرة بالاعتبار للإشارة لها ، المذيع علي ناجي و شقيقة الأصغر عمار و عالم الاثار واصف عبد المحيي و شقيقة الأصغر رافد و من حيث الانتقال بين الازمان لم يفلح الكاتب بتقديم سرد محكم متسلسل او مفهوم للقارئفكرة الرواية مبنية على الانتقال من العالم الحقيقي الى عالم خيالي افتراضي يتكون من سبع عوالم او طبقات يسمى عالم السديم ، بوابة الطباشير تتيح التنقل عبر العوالم السبعة بقراءة طلاسم و معوذات نصوص سومريةالكثير من الحشو الفضفاض و الفصول الزائدة التي من الممكن الاستغناء عنها دون التأثير على الرواية ، شخصيات محدودة في الرواية تلعب ادوار مختلفة في كل فصل تحتفظ باسمهائها و تلعب ادوار مختلفة ، ليست فقط الشخصيات و حتى مدينة ديترويت ما سلمت من هذا العبث السعداوي ، تارة يشار اليها بأنها مدينة صاحب اذاعة الموقف و في فصل اخرى مقر لاتحاد تجمعات عراقية تحكم العراق ، وتارة اخرى مدينة يقيم فيها اولاد ليلىومن الجدير بالذكر ، أشار المؤلف الى تاريخ الانتحار لرئيس جمعية المنتحرين علي ناجي و رفاقه في الفصل الثالث وحدده بنهاية الألفية كانون الثاني ٣١ ٢٠٠٠ ، و الأصح هو شهر كانون الاول و ليس الثاني وفق التقويم العربي السرياني لأشهر السنة ، لان كانون الاول هو اخر شهور السنة و يسبق شهر كانون الثاني ، وهذه مسالة من البديهيات يا سعداوياستعمل المؤلف تقنيتين في الكتابة وهي سرد الخطابة و سرد لسان المتكلم المينولوجيا ، و لم يقتصر لسان المتكلم على شخصية واحدة و إنما على عدة شخصيات خصص لكل منهم فصل مفصول و قائم بذاته ففي الفصل الاول كان لسان علي ناجي عند دخوله المعتقل ، و في الفصل الرابع صوت الممرض العجوز محمد سدخان و هو يكلم علي في غيبوبته ، وفِي الفصل التاسع صوت ليلى عشيقة علي ، وفِي الفصل الحادي عشر صوت واصف من عالم اخر و شخصية مختلفة لكن من الأمور الغريبة و الملفتة للنظر ، الفصل العشرون بريد الموت جاء سرداً على لسان شقيق المنتحر احمد داخر ، و يختتم الراوي قصته بمقتله على يد اخوه المؤذن ، و كيف للسعداوي ان يسرد وقائع حال على لسان قتيل مسبقاًالخلاصة ، بوابة التباشير هي بوابة عبور بين عوالم سبعة تختلف حياوات أشخاصها بحسب مستوى ترتيب العوالم ، لا وجود لفكرة تناسخ الارواح هنا إنما التجوال بين عوالم سبعة ، نصوص سومرية استخرجها عالم الاثار وصفي من جرة اثرية ، حاز عليها او استولى عليها بعد الانفلات الأمني الذي أعقب انهيار النظام عند دخول الأمريكان لمدينة بغداد ، او قام وصفي بتأليفها

read & download ☆ eBook, ePUB or Kindle PDF á أحمد سعداوي

باب الطباشير? يستطيع ان يرى عالما افضل مع ملاحظة هامة لتعريف هذا الوصف عالم أفضل فهو بالتحديد ذلك العالم الذي ترى فيه انك قادر على القيام بشيء هو العالم الذي تملك فيه دورا واضحا ويقدر الاخرون جهدك الذي ت. كما قلت سابقا و أرجع واقول كان الاحرى بالكاتب عندما ينقطع سيل افكاره ينهي الرواية او يأجلها افضل من السرد و اعادة الحوادث تكرراً بعد الصفحة 120 كالاغلبية فقدت المتعة و اصبحت مملة لدرجة حاولت اجبار نفسي على اكمالها لكن عند ص 275 طفح الكيل لدي حتى أني محتارة لا اعرف ماذا أكتب ك ريفيو فكرة الرواية جميلة لكن هنالك مساؤى كثيرة انه عند انتقاله من عالم و اختلاط الابواب و أيضا مللل و تكرار