Free read ¼ أسد البصرة 105

Summary ´ PDF, eBook or Kindle ePUB free ✓ Diaa Jubaili

Summary ´ PDF, eBook or Kindle ePUB free ✓ Diaa Jubaili أسد البصرة رواية خامسة للروائي العراقي ضياء جبيلي، صدرت مؤخراً عن منشورات الجمل، 240 صفحة، تتناول موضوعة الهويات والأقليات المنقرضة في العراق، وما تبقى منها في ظل الأنظمة المتعاقبة منذ عقد الخمسينات إلى ما بعد الاحتلال الأمريكي – البريطاني للعراق في عام 2003توظف الرواية صراع ثلاثة نساء هيلا – ميساك – حنان يعشن في المدينة نفسها وينتمين إلى ديانات وأعراق وهويات مختلفة، من أجل الاستحواذ على ميول وعواطف الشخصية الرئيسية في الرواية المتمثلة بـ موشي – خاجيك أمل وهو شخصية متذبذبة، حائرة، لا تكاد تستقر على حال أو اسم أو مكان، جاء نتيجة قصة حب بين رجل يهودي عراقي وامرأة أرمنية عراقية كانا يعملان معاً في القنصلية البريط. الجميع يبحث عن هويته في هذا البلد، والمحظوظ هو من يجدهاهذه القراءة الخامسة لضياء فبعد حديقة الأرامل، المشطور، ماذا نفعل بدون كالفينو، الأسم على الأخمص بعد كل قراءة أكتشف مدى دهاء وحنكة ضياء في السرد والبناء الروائيكبقية أعماله، يثبت جبيلي للقارئ أنه قارئ جيد جدًا، ومتابع للسينما فبعد الأنتهاء من الرواية، سوف تجد كم من أسماء الكتّاب والممثلين والشخصيات التاريخية قد ذكروا فير متّن الرواية، وهذا يدلل أن ضياء يبذل جهدًا ليس بالقليل عند كتابة أي عمّلرواية البحث عن الهوية العراقية، عن الأصول، عن الدين واللا دين، عن الأنتماء الحقيقيرواية كوابيس، أحلام صعبة المنال، عدم التخلص من العادات السيئة، رواية الحرب والموت والبشاعةجاءت الرواية في 238 صفحة من القطع المتوسط، قُسمت إلى ثلاث أقسام برأيي يمكن قراءة الرواية بدون تسلسل، أي بدون ترتيب بالفصول فبداية الفصل الأول هي خاتمة الرواية تكتشف ذلك بعد قراءتها للأخيرتتحدث الرواية عن شاب بصري، يُولد من أب يهودي وأم أرمينية، يختفي والداه بعد ولادته بأيام، بظروف غامضة وغير معلومة، تتبناه عائلة مسلمة من أب سنّي وأم شيعية عندما يكبر أمل وهو أسم بطل الرواية تبدأ كل من عمته وخالته القراءة في رأسه من أجل الأنضمام إلى أحد الديانتين اليهودية المسيحية من هذه النقطة يبدأ التخبط في شخصية أمل، تبدأ حياته بشكل غريب، ينكو ويكبر مع أخته بالرضاعة، يغتصبها وهو بعمر 11 سنة عندما كان سكرانًا وتستمر أحداث الرواية حوالي أربعة عقود من زمن العراقتناولت الرواية أيضًا، الحرب الايرانية، الحرب الكويتية، الحرب الامريكية على العراق واسقاط نظام صدام حسين، تكلمت عن البصرة، مسارح البصرة، الكورنيش، المناطق القديمة بها مثل العشار، البصرة القديمة، محلة البجاريلغة سردية جميلة وومتعة، أحداث بحبكة قوية، تجعلك تتمسك بالرواية حتى اكمالها

characters أسد البصرة

Free read ¼ أسد البصرة 105 Ô أسد البصرة رواية خامسة للروائي العراقي ضياء جبيلي، صدرت مؤخراً عن منشورات الجمل، 240 صفحة، تتناول موضوعة الهويات والأقليات المنقرضة في العراق، وما تبقى منها في ظل الأنظم ?س يوسا الذي زار العراق في حزيران وتموز 2003، ليروي له قصة حياته التي يعتقد أنها تصلح كمادة لكتابة روايةوعدا ذلك، تتناول الرواية، علاقة الشخصية الرئيسة موشي – خاجيك – أمل بابنة أبويه بالتبني واخته من الرضاعة، ومكابدات ضياعه بين ثلاثة ديانات وقوميات وهويات، وتأثير ذلك على مواطنته وانتماءه، وتأثير الحروب والعدمية وهوسه المرضي بالمواد الإباحية على تكوينه النفسي والبدني، وعلاقته ومراسلاته مع ممثلة بورنوغرافية أمريكية يظن أنها أخته من الرضاعة التي كانت تحلم بالسفر إلى هوليود وتحقيق حلمها بأن تكون ممثلة مشهورة ومعاناته المستمرة إزاء كل ذلك، وهواجسه الشبقية، ووساوسه وكوابيسه، وسؤاله الدائم عن مصير أبويه المفقودي. ميرفت الخزاعي كما عودنا ضياء جبيلي في كتاباته ، هاهو يسبر في روايته الخامسة اسد البصرة أغوار التأريخ بمعولٍ من ذهب ، أمل وان تعددت اسماؤه ، موشي ، خاجيك هو ذلك الانسان الذي يبحث عن جذوره العراقية الاصيلة في عالم تحولت فيه الهوية من نعمة الى نقمة

Diaa Jubaili ✓ 5 Read & Download

أسد البصرةانية في البصرة، وقد انتهت علاقتهما بالزواج ثم التغييب لكليهما والاختفاء بطريقة غامضة ومجهولة وبسبب ظروف كلاً من المرأتين هيلا – العمة، وميساك – الخالة، يُعهد بابنهما إلى عائلة مسلمة من الطبقة الوسطى، تتكون من زوج وزوجته حنان يعملان في مجال التمثيل المسرحي، ليتبنيانه من دون أن يؤدي ذلك إلى انقطاعه عن عمته اليهودية وخالته الأرمنية، اللتين تمارسان ضغطهما المستمر في سبيل انتشاله من البيئة التي وجد نفسه في وسطها منذ طفولته المبكرة، ويستمر هذا الضغط حتى النهاية، بعد حرب 2003، عندما تطلب كل امرأة منهما اصطحابه إلى جهة معينة، هذه إلى اسرائيل وتلك إلى أرمينيا، في حين يقرر هو الذهاب لملاقاة الروائي البيروفي ماريو فارغ?. لا يسعني القول سوى أنّها تلك السوداوية المشوّقة تلك السوداوية التي ترغمك على إيذاء مشاعرك بإكمالها،هُنا أسدٌ من أسود الرواية العراقيةضياءٌ ثانٍ أُلقيَ على عالم القراءة خاصّتي بعد ضياء الخالديكلّ الشكر ضياء جبيلي لأنّك اتحت لي فرصة القراءة بنسخٍ الكترونية لشحّة الورقية