Summary الكافرة ê PDF eBook or Kindle ePUB free

علي بدر É 5 Summary

Summary الكافرة ê PDF, eBook or Kindle ePUB free ´ تروي الكافرة قصة فاطمة التي تعيش في مدينة نائية سيطر عليها المتشددون الإسلاميون وأجبروها وعائلتها على خدمتهم قُتل والدها في عملية انتحارية، بعدها ة النقاب، وتتحول من فاطمة إلى صوفي لتتقمص شخصيتين، فاطمة التي تعمل صباحاً مع شركة تنظيف، وصوفي الفتاة الأوربية التي تذهب إلى البار لتعود كلّ ليلة مع شاب وسيم، لتنتقم من زوجها الذي أخبرها أن سبب قيامه بعملية انتحارية هو حصوله على سبعين حورية في الجنة، فتقرر مضاجعة سبعين شاباً في أوربا إلى أن تقع في قصة حب معقدة، تزيد الرواية حبكة وثراءيتقصى علي بدر في هذه الرواية جذور العنف في الشرق الأوسط عبر تقنيات سردية بارعة، ممزوجة بلغة شعرية شفافة هذه المرة تلعب الرواية هنا دوراً مهما في استقصاء وتحليل التطرف في مجتمعاتن. من أسوء ما قرأت الرواية كبيرة بفكرتها لذلك منحتها نجمة ومتواضعة في سردها ركيكة بلغتها واضح أن الكاتب كتبها ليلحق بها عناويين الأخبار ليس أكثر كما للأسف فشل الكاتب في تقمص الروح الأنثوي بالرواية مما جعل شخصية فاطمة شخصية سطحية مهتم فيها فقط من الناحية الجنسية وسوف ستنصدم فيها بكلمات ومواقف منفرة كان من الممكن كتابة هذه المواقف بالتلميح وليس بالتصريح لتكون أبلغ وأجملللأسف الشديد أضعت وقتي في قراءتها ولا أنصح بها أبداً

Read è PDF, eBook or Kindle ePUB free É علي بدر

تروي الكافرة قصة فاطمة التي تعيش في مدينة نائية سيطر عليها المتشددون الإسلاميون وأجبروها وعائلتها على خدمتهم قُتل والدها في عملية انتحارية، بعدها تزوجت من شاب عاطل عن العمل يبحث عن مجده الضائع في عملية انتحارية لينعم بوعد الحوريات، ويلبس ثوب البطل بعدما كان الفشل حليفه في الحياة بعد موته قرر الإسلاميون تزويجها إلى عنصر من جماعتهم المسلحة لكن هذه المرة لم تمتثل لأوامرهم وقررت اللجوء إلى أوروبا اتفقت مع أحد المهربين الذي ساعدها في الوصول إلى بروكسل ولكنه كان قد اغتصبها في طريقهما إلى هناك فور وصولها تنزع فاطم. سبعون حورية عذراء ستكون بانتظارى غدا قالها بصوت واثق تريد أن تضاجع سبعون عذراء ؟ سبعون يا ابن القحبة ؟ ، هل سيعطونك فياجرا مقدسة ؟ ماذا ستلتهم لتضاجع سبعون عذراء ؟ ألهذا انت اليوم مبتسم ؟ ، من خدعك يا حمار ؟ هكذا يتلخص الهدف الأول و الرئيسى لكل المليشيات الارهابية باسم الدين لهذا السبب يقتلون و يروعون الآمنين ، ليس من أجل إرضاء الله كما يدعون و لكن من أجل الحور العين على الآرائك متكئون الرواية لا تبدو بنظرى مبالغ فيها أبدا ، إنما هى واقع يعيشه المسيحيون و الإيزيديون بل و بعض المسلمين أيضا تحت الحكم الداعشى الاسلوب سهل و سلس لكن ، ما أعيبه على الرواية الاسهاب الزائد لبعض الاحداث بشكل يبعث على المللفى المجمل جيدة القراءة الاولى لى مع الكاتب و لن تكون الأخيرة بإذن الله

Free download الكافرة

الكافرةا، عبر جسد المرأة الذي يتحول إلى مدونة يكتب عليها الرجال عنفهم وقسوتهم وحبهم وخذلانهم هذه الرواية هي رواية الأنوثة المقهورة ولكنها القاهرة أيضاً، حيث تكشف عن هشاشة الثقافة الذكورية وانسحاقها ومن خلال هذه الترسيمة يتنقل السرد سياسياً وجغرافياً من بغداد إلى بيروت حيث الحرب الأهلية، ومن الشرق الأوسط إلى أوربا حيث التجربة الاستعماريةيعيد علي بدر في هذه الرواية تقنياته التي عرفت بها رواياته السابقة، الدراسات الثقافية، أدب ما بعد الاستعمار، الأنثربولوجيا وأدب الاعتراف الجنسي، ممزوجة هذه المرة بلغة شعرية مميز?. قرأت رواية الكافرة لعلي بدر وشعرت بشعور لايوصف ربما لأن أحداث هذه الرواية تدور في وطني الان بلجيكا وتصف مناطق قريبة مني مثل الكم المخصص للاجئين بتشاتو الذي قضيت به يومين وحديقة فلاجيه ببروكسل التي أقضي بها أغلب يومي جالسآ على المقعد وأسمع الموسيقى وأقرأ الكتب ماخذآ كل فاصل استراحة لعيني بمشاهدة البجعات ببحيرة الحديقة وطيور البط البري تبدأ الرواية من قرية قاحلة ومظلمة من مدن الشرق قرية سقطت بيد المتشددين أنقلبت أحوال هذه القرية واحوال عائلة مكونة من ثلاث أشخاص فاطمة وأمها وزوج أمها زوج الأم الذي لاحقآ أنتمى الى الجماعة الارهابية ليس حبآ بهم أنما بغضآ بالسلطات السابقة التي كانت تحكم القرية الى بلجيكا أنتقلت فاطمة او صوفي الاسم البلجيكي لها هربت فاطمة الى اوربا بعد مقتل زوجها رياض الذي تزوجها وفجر نفسه بعد الزواج بفترة طمعآ ب٧٢حورية قررت فاطمة أن تضاجع ٧٢شاب انتقامآ من زوجها الذي تركها من أجل ٧٢ حورية وصلت فاطمة أوربا ببراد شاحنة مخصص لتهريب اللاجئين ونقل الفواكه في الطريق الى اوربا تعرضت للاغتصاب في الشاحنة وصلت فاطمة بروكسل حاولت أن تنتحر بعد أن فشلت في الحياة قطعت وريدها وكادت أن تموت لو أن بالصدفة شاهدتها جارتها البلجيكية وأتصلت سريعآ بسيارة الاسعافتغيرت حياة صوفي بعد أن تعرفت على أدريان الشاب ألسويدي الذي جاء لسياحة ببلجيكا زادت علاقتة صوفي بأدريان وحبته وحبها قبل أن تكتشف أدريان متروج وله طفل وأنه ليس سويدي لكنه من أصول لبنانية قدم أبوه الى أوربا بعد ألحرب الاهلية اللبنانية كان واحد ادريان عضو بأحدى الميليشات المسيحية قتلت عائلته من قبل الميلشيات الاسلامية وقام بالأنتقام وقتل عائلة مسلمة أنهى حياته بكوابيس العائلة تطارده الى أن مات منتحرآ بأوسلو النرويجية لا أحب أن أفسد الرواية على القراء واحرق تشويها لكن روائي قدير مثل علي بدر مابين صفحة وصفحة يفاجئ القارء بتحول درامتيكي غير متوقع أتمنى أن يتم ترشيح الرواية لجائزة البوكر العربية أو اي جائزة عالمية مرموقة لأنها تستحق فهي شاهد عيان عن المأسي التي تحصل بمدن الموت والدمار مدنا العربية