القنافذ في يوم ساخن characters Æ 104

review ñ PDF, DOC, TXT or eBook Ï فلاح رحيم

القنافذ في يوم ساخن?ن سدّ الحاجة إلى الدفء إلا جزئياً ، لكنه يوفر عالى الناس التعرض لوخز الاشواك ، اما الإنسان الذي يختزن داخله بعض الحرارة فيفضل البقاء منفرداً ، حيث لا يخزُ بشوكه ولا يسمح لأحد ان يخز?. لم أشأ أن أكتب أي انطباع عن هذه الرواية قبل مراجعة ملاحظاتي، والحمدلله أنني اتخذت قرارا كهذا وإلا لكنت قد قصرت في حق الكاتبتتمحور القصة حول سليم، عراقي في المنفى وتحديدا مدينة صور العمانية تقع أحداثها خلال عام واحد، في قسم لتدريس اللغة الإنجليزية لطلبة الكلية،شعرت وأنا أقرأ الرواية بواقعية شخصياتها وأحداثها، شخصيا أعتبر هذه الرواية من أكثر الروايات التي نجحت في تغيير أو إعادة رسم الأفكار في عقلي عما يدور من حولي، فالكاتب تطرق لمواضيع سياسية، اجتماعية، أكاديمية، وثقافية اسمحوا لي أن أعدد بعضها لتدركوا حقيقة أهمية محتوى هذه الرواية لقد أوضح الكاتب وجهة نظره حول المنفى والوطن بطريقة تجعلنا نفكر بحقيقة معنى أن ننتمي إلى الأرض، المسألة العراقية وهدر الدم العراقي من دكتاتورية صدام إلى أزمة الطائفية كما أنه بعرضه هذا جعلني أفكر كيف أننا عندما نسافر فنقابل عربيا نتطرق معه عما تعانيه بلاده دون التفكير في كونه فرد قد يحتاج إلى الابتعاد عن هذه الأزمة أو تلك ولو في الحوارات العابرة، كما أن المؤلف تطرق إلى مسألة نشرات الأخبار اليومية وأزمته مع التلفاز والراديو والجرائد لما ينشر عن دمار بلاده ودماء شعبه، وطريقة التواصل الحديث عبر البريد الإلكتروني وغرف الدردشة لم يتعايش الكاتب مع تويتر وفيسبوك بعد ، تطرق كذلك إلى أهمية العزلة والتأمل، ولكنه لم يهمل ذكر أهمية مناقشة الأفكار مع مثقفين ومفكرين، فالأزمات جعلته يوقن بحاجته للرفقة لأمرين الشعور بالأمن وتوسيع مدارك فكره، أما في مايتعلق بالجانب الأكاديمي حيث تنسج أحداث القصة فقد مر على مسائل تشترك فيها أغلب جامعات دول الخليج، بداية من مسألة امتحان اللغة الإنجليزية، وتوظيف الأجانب، حتى توزيع الدرجات جداول عمل المدرسين وقضية الواسطة التي تؤزم أي حرم جامعي عندنامسائل أخرى تطرق إليها بسرعة والجميل أنه يعرض وجهات العرب والأجانب على حد السواء فمن ذلك مسألة القيم والروح، نظرته إلى التطرف، نظرته عن حماس وفتح، مسألة النزعة النسوية والموازنة مع الأمومة، والاستشراق، إلا أن الموضوع الذي جعلني أعيد النظر في طريقة عرضه هو مشكلة الزواج ومشكلة الزنا، هو تحدث عن حالات زواج مختلفة بعضها ناجح بالرغم من كون الزوجين من فئة الصم، كما تحدث عن طلاقه ورفضه الزواج ثانية بسبب ذلك الفشل السابق، مما دفعه إلى الزنا ولكنه لم يستخدم هذا المصطلح نهائيا في الرواية ربما تفاديا لإشعارنا ببشاعة الوضع لأن الكلمة بحد ذاتها تنفر أي عربي ، في بداية الأمر لم يرق لي ذلك مطلقا، ولكن مع نهاية الرواية استوقفني كيفية اقناعه للقارئ بأهمية الثقافة الجنسية، وبالتالي تفادى جملة لا تفعل ذلك لن أطيل في هذه المسائل وأدعو كل مفكر وقارئ إلى قراءة هذه الروايةوبالمناسبة، ذكر الكاتب عددا من الكتاب والمؤلفين مما أثرى على طرحه للروايةشخصيا، أجمل علاقة والتي يمكن اعتبارها المرتكز الرئيسي للفكر المعروض في الرواية، كانت علاقة سليم بصديقه شهاب، والذي كانت في مجملها حوالي ٣ أو ٤ مراسلات اختصرت فكر الراوي بمسألة المنفى والوطن وعزلة المثقف

Free read القنافذ في يوم ساخن

القنافذ في يوم ساخن characters Æ 104 ô القنافذ في يوم ساخن لـ فلاح رحيم ، إن حاجة المجتمع تدفع القنافذ البشرية إلى التقارب لكنها سرعان ما ينفر بعضها من بعض بسبب الصفات الشوكة المنفرة العديدةالقنافذ في يوم ساخن لـ فلاح رحيم ، إن حاجة المجتمع تدفع القنافذ البشرية إلى التقارب لكنها سرعان ما ينفر بعضها من بعض بسبب الصفات الشوكة المنفرة العديدة في طباعها ، أما المسافة المعت. الرواية الأولى للكاتب والمترجم العراقي فلاح رحيملغة سردية متدفقة وسلسة جعلت قراءة ما يقرب من 500 صفحة متعة برغم ما فيها من ألم حكاية من حكايات المنفى والاغتراب عن الوطنهل يبقى المنفى مجرد وهم ويظل الوطن حتى لو تحول لمآساة هو الحقيقةالراوي سليم كاظم العراقي يعيش غربة طويلة حاملا هم وطنه في كل مكان يستقر فيهفي كلية مدينة صور العُمانية يلتقي بمجموعة من الشخصيات والجنسيات العربية والأجنبيةكل الشخصيات تبدو وكأنها عوالم مغتربة تحاول التأقلم بطرق مختلفة بالمغامرة المتعة أو حتى بالعزلةيعرض الكاتب العلاقات والمشاعر والاختلافات بوعي ويكتب بهدوء عن الحال العراقي عبر سنينرواية مميزة بجماليات السرد ودقة تصوير الشخصيات والقضايا والمعاني المطروحة فيها

فلاح رحيم Ï 4 characters

دلة بينها والتي تكتشف أخيراً أنها الحالة الوحيدة المحتملة في اللقاء فهي شفرة التهذيب والخلق الحسن ، ومن يتجاوز حدودها يُطلب منه بخشونة ، أن يحافظ على المسافة بحسب هذا الترتيب لا يك?. القنافذ في يوم ساخن رسائل متأخرة بين فلاح رحيم فلاح الحيدري سابقاً والمرحوم كامل شياعاقرأ العنوان اقلب الصفحة في الاهداء ستقرأ إلى الصديق كامل شياع الذي عاد من المنفى لأنه قرر أن لا يموت، لا لا لا لم يكتف الكاتب بذلك بل أحضر شخصية كامل شياع نفسها ووضعها شخصية في الرواية بأسم شهاب زيدان التي يلجأ إليها الراوي كلما اشتدت لعنة المنفى، من خلال الرسائل أو تذكر نقاشات قديمة معه أو مكالمات هاتفية وبهذا يكون للروائي قد سبق الكل بتحويل شخصية المرحوم كامل شياع إلى شخصية روائية نتعرف عليها عن كثبرواية بديعة في كل المقاييس، وددت ان احضن المؤلف واقبله من فمه تمكن ولغة واسلوب وفكرة وحبكة ونهاية وتميز سردي خاص وظّف الكاتب في روايته كل الادوات دون ان يبخل شيئاً ندمت انني قد اكتشفتها مؤخراً، وندمت اكثر لأنني لم اقرأها بصوت عالٍ، فكيف انتهت خطفاً؟ وكيف تسربت الصفحات من بين يديّ بسحر ساحر؟تضمنت الرواية شبكة شخصيات عربية وأجنبية كثيرة، لكل منها دور في البناء الفني الطويل ، منها امتد منذ ابتداء الرواية وحتى نهايتها ، ومنها من ترحم عليه فلاح رحيم وجعله متطابقاً مع القنفذ الذي يظهر قليلاً، وسرعان ما يعاود الاختباء بجلدهتتمحور فكرتها حول الاغتراب والتعامل معه، رغم انها زاخرة بالمواضيع، الا ان موضوع التثاقف acculturation كان له الاثر الاكبر في الراوية وقد قسّم المؤلف، بعلمه او بدون علمه، المغتربين الى فئات حسب طريقة تفاعلهم مع البلد المضيف، وحسب تقبلهم لحياتهم الجديدة، بل انه قام بأبداع منقطع النظير بتفكيك ما يفكرون به وما يعانونه ويمارسونه، ركّز على رؤاهم وتصرفاتهم، وجعلهم يتصارعون ويتصالحون فيما بينهم وكان توظيفه لهذه الفكرة اروع ما يكونساهمت الحوارات في تعزيز عنصر التشويق لأنها تطرح تساؤلات عميقة خصوصاً تلك التساؤلات المتعلقة بالعراق والعراقيين وعلاقتهم مع بعضهم ومع العرب والاجانب نقاشات عميقة وغنية تعكس بصدق الحالة الثقافية والنفسية للشخصية المصنوعة في معمل الرواية كل ما تقوله الشخصيات ناتج عن تكوينها الثقافي والبيئي المرسوم بعنايةفهنا تجد من تعامل مع الاغتراب بنشوة وعنفوان فرحان حيث كان فرحان يعيش تفاءل وحماس الاغتراب عن طريق التجارب التي يخوضها ويختبرها في بلده المضيف وهناك من كان يعيش الصدمة، كـ سليم كاظم الذي لم يتقبل فكرة الاغتراب ودفن نفسه في قصره العاجي وعاش متخبطاً ما بين التبعثر والتشوّش وعدم الاستقرار وهناك تجد من يعيش ازمة الهوية كـ جورج وهناك من عاش في التطبيع كالفلسطيني وحاكم، فقد تسامح هؤلاء مع انفسهم وتقبل فكرة المنفى وسواء كان هذا ما يصبوا اليه الكاتب ام لا فقد احسن بذلك تصويرهم اجمعرواية ذكية ومنعشة ودافئة، استطيع ان اصفها بواحدة من اجمل الروايات العربية الحديثة بل قد ابخل حقّها بمثل هذا التقييم